صعّد ناشطو حزب الله، في الساعات الأخيرة، حربهم الإعلامية، على موقع التواصل الاجتماعي، "تويتر، بهدف إبراز الانتصارات التي حققها مقاتلو الحزب في سلسة جبال القلمون، التي تتصدر العناوين منذ أسابيع. وتصدى هؤلاء كذلك إلى الشائعات التي تحدثت عن وفاة الأمين العام للحزب، حسن نصرالله، إثر تعرضه إلى جلطة دماغية حسب هذه الشائعات.

ومن المتوقع أن يظهر الأمين العام في ذكرى انسحاب إسرائيل من جنوب لبنان، في 25 أيار الشهر الجاري، حسبما أورد موقع الأخبار الذي كتب اليوم "خطاب لنصرالله في 25 أيار يعلن تحقيق "انجاز ميداني نوعي" في حرب القلمون".

وأطلق ناشطو حزب الله هاشتاغ #عاصفة_ الحزب، وهو تحريف لاسم العملية التي أطلقتها السعودية في اليمن عاصفة الحزم، وأدرجوا في إطاره صورا وأقوالا، تظهر تقدم الحزب في القلمون وتحقيقه الانتصارات.

واللافت في الشائعات حول نصر الله، والتي وصلت إلى كل مطرح في الإعلام العربي يوم أمس، أن الجهة الإعلامية التي تبنت الشائعة هي قناة الجزيرة، مما أدى إلى انتشار الشائعة بوتيرة عالية. وكانت الجزيرة قد خصصت كذلك مقالة رأي بعنوان "القلمون.. معركة نصر الله الأخيرة" تربط بين سقوط القلمون وسقوط نصر الله.