إذا كان الدخول في الماضي إلى غرفة الطعام ممنوعا على الجنود الخضريين بما أنهم يحظون باسترجاع المصاريف الاقتصادية، التي خُصصت لهم لشراء الطعام الذي يلائم نمط حياتهم، فهم يستطيعون الآن الدخول والأكل في عامة غرف الأكل العسكرية. حتى الآن، كانت التعليمات تقول إن غرف الأكل لا تستجيب لمتطلبات الخضريين، لكن لم تؤخذ في الحسبان حقيقة أن التعليمات تضر بانتماء الجندي للوحدة- الذي يضطر للتغيب عن جزء مركزي من تكوينتها.

عمليا، القرار بالتغيير اتُخذ في أعقاب شكاوى كثيرة من الجنود الخضريين الذين تم إبعادهم عن غرف الأكل العسكرية من قبل ضباطهم.

أجريت ملاءمات من أجل تسهيل الخدمة للجنود الخضريين. اليوم، يحظى الجندي الخضري بقبعة ليست من فرو، وحذاء ليس من جلد، حيث إن الهدف عدم إلزامهم بلبس ما يعارض إيمانهم. إن كان من أجل الحصول على العدة الخضرية في الماضي يتطلب من الجنود أن يرتبوا عملية الاعتراف بهم كخضريين- يكفي اليوم إعلان ذلك في يوم التجند.

بالطبع، بسبب الازدياد في عدد الخضريين في الجيش الإسرائيلي، ازداد الطلب على الأحذية والقبعات، مما أدى إلى زيادة الإنتاج ازديادا ملحوظا. في الواقع هذه هي المرة الأولى التي تُرتب بها ترتيبا شاملا أمور الطاعة واللباس للجندي الخضري. ولأن القبعات الخضرية تصل بألوان الأخضر والأسود فقط، يضطر الجنود لاستعمال قبعة لا تلائم انخراطهم في الجيش، ولذا يُطلب إذن خاص لذلك.

أصبح الاعتراف بالجندي كخضري أسهل مما كان عليه، وذلك من ضمن التغييرات الأخرى. بدلا من الزيارة البيتية، توقيع محام وملء نماذج كثيرة- للحصول على المصادقة اللازمة، يُحتاج فقط لمقابلة هاتفية مع مسؤول التجنيد أو مسؤولة القوى العاملة وتوقيع ضابط الوحدة.

من هو الخضري في الجيش الإسرائيلي؟

يُطعم الجيش في إسرائيل عشرات آلاف الجنود يوميًّا (Flash90)

يُطعم الجيش في إسرائيل عشرات آلاف الجنود يوميًّا (Flash90)

صدر القرار بالمضي في الموضوع بعد توجهات كثيرة إلى مركز توجهات الجمهور في الجيش الإسرائيلي، الذي استقبل توجهات كثيرة من المواطنين، المتجندين، المجندين إلزاميا والثابتين وجنود الاحتياط.

يدرك الجيش أنه ينبغي إعطاء إجابة للجميع، بما في ذلك تفصيل متوازن يلائم الجنود الخضريين.

التغيير هو عمليا في تعريف من هو "خضري". في الماضي لم يكن يُذكر في نظام التشخيص أن الجندي خضري، وفي الوقت الراهن ستتيح العملية الحالية الإشارة في المنظومات أن جنديا ما خضري، كما الإشارة إلى جندي منفرد. كي يتم تسهيل عملية تذويت التعليمات، ستُجرى تأهيلات لضباط "شروط الخدمة" وستُنشر المعلومات في أوساط الجهات المتعلقة.

العملية لا تتوقف بواسطة أمر، وستؤدي تأثيرات المجتمع الإسرائيلي الكبيرة إلى تغييرات إضافية ستحدث مستقبلا. المرحلة القادمة، التي قيد الاختبار الآن، هي التغذية العسكرية للخضريين. سيتأثر التغيير من اقتراح القانون الذي قيد الاختبار في الكنيست ويتطرق إلى تقديم وجبة الخضرية في أماكن العمل، كما هي الحال بالنسبة للوجبة النباتية الموجودة اليوم.‎