تطرق وزير الخارجية المصري سامح شكري، في حديث إلى صحيفة "الحياة" في نيويورك، على هامش مشاركته في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى مفاوضات وقف إطلاق النار بين إسرائيل وغزة المرتقبة في القاهرة، موضحا أن مصر تميّز بين قضايا تتعلق بوقف إطلاق النار وأخرى تدخل في نطاق التسوية النهائية للصراع الفلسطيني – الإسرائيلي.

وأوضح شكري فيما يتعلق بمطلب إسرائيل نزع سلاح حماس في غزة قائلا: " مواضيع نزع الأسلحة وغيرها فتدخل في نطاق التسوية النهائية للصراع الفلسطيني – الإسرائيلي". وأضاف أن المبادرة العربية المطروحة ستركز على فتح المعابر وتوفير الحاجات اليومية لسكان القطاع وإعادة الإعمار، وهي المكونات الرئيسة في المبادرة التي تسعى إليها مصر.

وتابع وزير الخارجية المصري "نأمل بأن تؤدّي أحداث غزة إلى تفاعل دولي مرة أخرى لتحقيق حل نهائي وإقامة الدولة الفلسطينية"، وأضاف أن مصر تعمل على اتفاق يضمن عدم تكرار إطلاق النار بين غزة وإسرائيل.

وكانت مصر قد عبّرت عن مواقف مشابهة في السباق، حيث تحفظت من مطالب حماس إقامة ميناء ومطار في غزة، موضحة أن هذه المواضيع، من ناحيتها، تدخل في نطاق التسوية النهائية للصراع الفلسطيني – الإسرائيلي.