حاول اثنين من الأزواج الأمريكيين اختيار علاقتهم، سافيا وتيلر وجنيفير وستيفن. يوم من الشعر السيّء قد يثير جنون أي شخص، وقد حاول الأزواج أن يختبروا إذا ما كانوا سينجحون في التغلب على قصة الشعر المخيّبة للآمال والتي سيقوم بها شريكهم. بدأت الفتيات أولا. أرادت جنيفر أن تقصّ شعر شريكها ستيفن مثل الممثّل الأمريكي جيك جيلينهال، وحاولت سافيا أن تقصّ شعر شريكها أكثر باتجاه قصّة الممثّل السينمائي الكندي ريان جوسلينج.

في حين أن ستيفن لم يُصدم من أداء صديقته الهاوية، يمكنكم أن تروا بأنفسكم أنّ تيلر لم يبدُ راضيا جدّا. وحينها جاء وقت الانتقام، حيث تناول الرجلان المقصّ بأيديهما. حاول تيلر أن يقصّ شعر سافيا كالممثلة الأمريكية جنيفر أنيستون، وذهب ستيفن إلى مظهر الممثلة زوي ديشانيل و"هدّأ" جنيفر قائلا: "أشعر كما لو كنت أركبُ منتجا لإيكيا".

ومن الجدير ذكره أنه على الرغم من الموقف المثير للضغوط والقصة الغريبة كانت الفتاتان متسامحتين جدا تجاه الفتيَان، لم تكف جنيفر عن الضحك من قصّة الغرة الجديدة والمنحنية التي قصّها ستيفن، وظنّت سافيا في الواقع أنّ تيلر قد قصّ لها القصّة بشكل جميل. حظي مقطع الفيديو على نحو مليوني مشاهدة في اليوتيوب وعلى تعليقات كثيرة من بينها: "هذا ما يسمّى الثقة بين الشريكين"!