أفادت صحيفة "الديلي ميل"، يوم السبت، أن أمل كلوني، المحامية وزوجة نجم هوليوود جورج كلوني، وزملاءها من المحامين، أمضوا 11 ساعة، في مساع حثيثة، لإنقاذ حياة نجل العقيد الليبي معمر القذافي، ورئيس جهاز استخباراته السابق عبدالله السنوسي، من حكم الإعدام الذي صدر بحقهم في ليبيا الأسبوع الماضي.

ووصف المكتب القانوني الذي يمثل المتهمين، للصحيفة البريطانية، المحاكمة التي عقدت في ليبيا، بأنها مهزلة، داعياً الأمم المتحدة إلى وقف تنفيذ أحكام الإعدام. وكانت المحكمة قد قررت إعدام سيف الإسلام والسنوسي رمياً بالرصاص.

أحكام بالإعدام على سيف الإسلام القذافي والسنوسي والمحمودي (Twitter)

أحكام بالإعدام على سيف الإسلام القذافي والسنوسي والمحمودي (Twitter)

وحسبما أوردت الصحيفة، فإن السيدة كلوني واحدة من بين ثلاثة محامين، يمثلون السنوسي، وإن المحامي جون جونز كان قد عيّن للدفاع عن القذافي.
وهذه ليست المرة الأولى التي يرتبط اسم السيدة كلوني باسم مثير للجدل، حيث تشمل قائمة عملاء كلوني شخصيات منهم جوليان أسانج، مؤسس موقع ويكيليكس، ويوليا تيموشينكو، رئيسة الوزراء السابقة في أوكرانيا.