نشرت مواقع إسرائيلية اليوم الثلاثاء تقارير، اعتمدت معظمها على تقارير ظهرت في موقع "فيتو"- تفيد بأن المتحدث باسم حركة حماس، سامي ابو زهري، تعرض إلى الاعتداء بالضرب من قبل عدد من الفلسطينيين بسبب اتهامهم للحركة بالمسؤولية عن الدمار الذي حل بقطاع غزة إثر الحرب مع إسرائيل.

وأشارت المواقع الإسرائيلية إلى أن الاعتداء على المسؤول في حماس جرى حين قدم ابو زهري إلى مستشفى الشفاء لإجراء مقابلة مع وسيلة إعلام لم يذكر اسمها. وقام مسلّحون من كتائب عز الدين القسام بنشل ابو زهري من أيدي الجمهور الغاضب.

وأفادت التقارير أن رجال حماس هدّدوا الصحفيين في مسرح الحادث بأن لا ينشروا وقائع الحادث. وتنضم هذه التقارير إلى تقارير أخرى نشرت الأسبوع الماضي عن قمع مظاهرة في حي الشجاعية ضد حركة حماس، وكانت حماس قد اعدمت المحتجين بتهمة الخيانة والتعاون مع إسرائيل.