مع دخول البرامج الواقعية إلى حياتنا، اكتست شاشات التلفاز ليس فقط بالمطربين، والراقصين، والباحثين عن الشهرة الفاقدين لمقوّمات الكفاءة، ولكن أيضا ببرامج الطبيخ الكثيرة. لطالما حاز هذا النوع الفني على المتابعين الكثر، ولكنه لاقى رواجًا كبيرا في السنوات الأخيرة، فكان يحظى كل برنامج من هؤلاء على كتاب يتم فيه إدراج المقادير المغرية التي عُرضت خلال حلقات البرنامج.

وجد بحث جديد أُجري في جامعة "كورنيل" في نيويروك أن النساء اللاتي يسجّلن المقادير المعروضة من خلال برامج الطبيخ يكون وزنهنّ أكثر بخمسة كيلوغرامات من النساء اللاتي لا يفعلن ذلك، ويلبسن بناطيل أكبر بمقاسين من النساء الأخريات. وبحسب التقرير في "الديلي ميل"، يظهر أن المذنبين الوحيدين وراء هذه البدانة هم الطباخون المعتادون على إعداد أنواعًا من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية.

وقد اختبر البحث 500 امرأة، كلّهنّ شاهدن برامج الطبيخ التي أدارها طباخون مشهورون. النساء اللاتي لم يحرصن على متابعة المقادير، واكتفت بالمشاهدة فقط، لم يرتفع وزنهن. وقد عللت رئيسة طاقم البحث هذه النتائج. "هذه البرامج تزيد من كميات الطعام المستهلك وتزيد من الرضا عنه. لا عجب أن الأشخاص الذين يشاهدون هذه البرامج يتكيّفون مع عادات غذائية سيئة جدا. من المهم أن يعلم المشاهدون ذلك، وأن يبحثوا عن وصفات للطعام في أمكنة أخرى".