نشرت الصحيفة الألمانية "دير شبيغل" تقريرًا هذا الصباح أن إسرائيل قد تنصتت على وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، خلال محادثات السلام مع الفلسطينيين التي أجريت السنة الفائتة. حسب ما نشر، تنصتت الاستخبارات الإسرائيلية ومؤسسة سرية أخرى على مكالمات كيري حين حاول التواسط في محادثات السلام مع السلطة الفلسطينية. حسبما يدعي المسؤول الألماني، إن هذا التقرير قد كان الحلقة الأولى في سلسلة يمكنها أن تزيد من التوتر في علاقات الولايات المتحدة وإسرائيل أكثر فأكثر.

حسب التقرير، تحدث كيري بالهاتف دومًا مع مسؤولين رفيعي الرتبة في كل أرجاء الشرق الأوسط في فترة المفاوضات. ذُكر في "دير شبيغل" التي اقتبست "من مصادر مختلفة من المؤسسات السرية"، أنه استخدم خطوط هواتف كثيرة وغير مؤمّنة دائمًا. "استخدمت الحكومة الإسرائيلية المعلومات التي حصلت عليها خلال المفاوضات حول التوصل إلى حل سياسي في الشرق الأوسط"، هذا ما ادعاه المصدر لمراسل دير شبيغل. رفض مكتب كيري وحكومة إسرائيل الردّ على التقرير الألماني.

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو (Moshe Milner/GPO/Flash90)

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو (Moshe Milner/GPO/Flash90)

قبل بدء المعركة في غزة، نشر موقع "ويكيليكس" تقريرًا أن إسرائيل تتجسس على مسؤولين أمريكيين. خلال الشهر الأخير، نشر الإعلام في إسرائيل والولايات المتحدة عن التوتر بين رئيس الحكومة ومسؤولين إسرائيليين آخرين وبين وزير الخارجية الأمريكي. من جانب آخر، تقوم العلاقات بين الولايات المتحدة وألمانيا في ظل اتهامات بتنصتات أجرتها هيئات أمنية أمريكية على مسؤولين أوروبيين، ومنهم المستشارة، أنجيلا ميركل.