هل تقرأون هذا المنشور بواسطة هاتفكم الذكي؟ هل تتواجدون حاليا في وضع اجتماعي معيّن؟ تجلسون في غرفة الصالون سوية مع العائلة أو شريك حياتكم؟ لمزيد من الأسف، نحن موجودون في نفس القارب، هنالك احتمال غير قليل أنكم أجبتم "نعم"، على الأقل، عن سؤالين من الأسئلة التي عرضناها أعلاه.

في عالم يكون فيه معظمنا مدمنين على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية ونتواصل بطريقة ترتكز بشكل أساسي على رسائل نصية، يصعب عليكم النظر جانبا، ولا يهم بأية وضعية تتواجدون، وألا تجدون أشخاصا غير منهمكين بأجهزتهم الإلكترونية. يجري الحديث غالبا عن صورة قاتمة جدا تشير إلى أية درجة أصبحنا منفصلين عما حولنا.

أنتج المصور الفرنسي أنطوان غيغر (‏Antoine Geiger‏) مجموعة صور مثير للتوتر إذ تُحاول أن تتطرق إلى موضوع الإدمان على التكنولوجيا وخاصة الهواتف الذكية. لقد أخذ هذا المصور صورا عادية لأشخاص في منطقة سكنه، في باريس، وهم منهمكون جل الوقت بهواتفهم الذكية، وجعل وجوههم تبدو، بواسطة تلاعب بالفوتوشوب، وكأنها تنسحب إلى داخل الشاشة.

النتائج أمامكم:

Antoine Geiger

Antoine Geiger

Antoine Geiger

Antoine Geiger

Antoine Geiger

Antoine Geiger

Antoine Geiger

Antoine Geiger