كل من يملك جهاز آيفون يعرف تلك المشكلة؛ يخرج من المنزل وفقط حينها يكتشف أنّه قد نسيّ شحن الهاتف الجوّال، أو أنه يخرج ليوم كامل وينسى الشاحن. ماذا نفعل؟ ستضمن الخطوات التالية بأن يستهلك جهازكم البطارية بوتيرة أكثر بطءًا، ويبقيكم متاحين للاتصال لأطول فترة ممكنة.

1. شغّلوا حالة الصامت و/أو ألغوا حالة الاهتزاز: إصدار الرنين والاهتزاز في الجهاز لدى تلقّي المكالمات والرسائل يسلبان طاقة أكبر من البطارية. نقل الجهاز إلى حالة الصامت ومنع الاهتزاز والرنين سيوفّرون كمية ليست قليلة من استهلاك الكهرباء في الجهاز، وسيتيحون فترة أطول للاستخدام.

شغّلوا حالة الصامت و/أو ألغوا حالة الاهتزاز

شغّلوا حالة الصامت و/أو ألغوا حالة الاهتزاز

2. قوموا بإغلاق التطبيقات النشطة: كلّما كان هناك تطبيقات نشطة في الخلفية، يكون استهلاك الكهرباء أكبر. من خلال إغلاق التطبيقات النشطة في الخلفية، يمكنكم التوفير في استهلاك الكهرباء لدى استخدام المعالِج المركزي والذاكرة. العملية بسيطة جدَّا: انقروا مرّتين بسرعة على الزرّ الرئيسي المستدير أسفل الآيفون، وستظهر قائمة بجميع التطبيقات النشطة لديكم. نقرة طويلة على كلّ واحد من التطبيقات ستظهر إشارة صغيرة لعلامة الناقص (-)، ومن خلال النقر عليها سيتم إغلاق التطبيق.

3. أطفئوا الشاشة: إضاءة الشاشة هي مستهلك البطارية الأكبر في جهازكم. احرصوا على أن تكون الشاشة مطفأة لأكبر قدر ممكن، ولا تقوموا باستخدامها إنْ كنتم لا تحتاجون لها (على سبيل المثال: لا ينبغي التحقّق من الوقت كلّ خمس دقائق). تأكدوا في الإعدادات بأنّ حالة الإغلاق التلقائي تم تعيينها على أدنى فترة زمنية (عادة 5 ثوانٍ). وهكذا، حين يتمّ تلقّي تنبيه معيّن، يتم إغلاق الشاشة بالفترة الزمنية الأقصر بعد تلقّي الإشعار، ويمنع ذلك من استهلاك الشاشة للكهرباء.

4. أغلقوا الأجهزة اللاسلكية: حين تكون الأجهزة اللاسلكية (WIFI, GPS, Bluetooth) مشغّلة في الخلفية، فإنّها تقوم ببحث مستمرّ عن الإشارات وتبدّد لكم البطارية. وسيوفّر تغيير حالتها إلى "غير نشطة" استهلاك البطارية بشكل ملحوظ، ولذلك نوصي بأنّه فيما لو لم تكن هناك شبكة اتّصال في الأنحاء، قوموا بإغلاق البث اللاسلكي (Wi-Fi)، وإنْ لم يكن هناك استخدام للبلوتوث (Bluetooth)، قوموا بإغلاقه أيضًا، حيث إنّهما يبدّدان البطارية دون أن نشعر ودون أن نستفيد منهما. وقوموا بتشغيل نظام تحديد الموقع العالمي (GPS) فقط حين تكونون بحاجة إلى التنقّل في منطقة ليست معروفة.

خفّضوا سطوع الشاشة

خفّضوا سطوع الشاشة

5. خفّضوا سطوع الشاشة: يميل الكثير من المستخدمين إلى ضبط السطوع في الشاشة على الحدّ الأقصى، أو قريبًا منه على الأقل، ولكن هذا أحد الأمور الأكثر تبديدًا لبطاريتكم. أنتم لستم بحاجة في الحقيقة لشاشة بهذا السطوع، إلا إن كنتم تتواجدون في الخارج في ضوء الشمس المباشر والقويّ. الضبط المفضّل هو 50% من السطوع، وبالإمكان، بل من المفضّل، أن يكون الأمر تلقائيًّا بحيث يدير جهاز الاستشعار درجة إضاءة الشاشة وفقًا لكمية الضوء الموجودة.

 6. قيّدوا خدمات الموقع: جميع الخدمات المسؤولة عن إبراز موقعنا أثناء استخدام الجهاز، سواء كان ذلك من خلال البحث البسيط أو باستخدام الخرائط، تعمل تقريبًا كلّ الوقت وفضلا عن انتهاك الخصوصية فإنّها تبدّد البطارية. قوموا بإغلاقها هكذا: اختاروا إعدادات الجهاز، ثم خدمات الموقع، بعد ذلك، خدمات النظام. قوموا بإغلاق الإعدادات التالية: المعايرة والبوصلة، وسائل التشخيص وبيانات الاستخدام، إعلانات iAd أو كلّ تطبيق يتطلّب استخدام موقعكم دون داعٍ. أيضًا يمكن إغلاق إعدادات الساعة المحلية بعد الاستخدام الأول للآيفون.