وصلت قوات الجيش الإسرائيلي، ضباط حرس الحدود، والإدارة المدنية ليلة الإثنين الموافق (07.03.16) إلى الخليل لتُنفذ عملية سد منزل منفذ عملية الدهس، إبراهيم سمير سكافي، الذي ارتكب عملية الدهس في مفرق حلحول المحاذي للخليل، والتي أسفرت عن مقتل أحد ضباط حرس الحدود.

وقد نُفذت عملية الدهس في شهر تشرين الثاني 2015، عندما قاد سكافي سيارته بسرعة باتجاه فريق حرس الحدود في المنطقة مما أدى إلى مقتل الجندي.

ووصلت ليلة يوم الإثنين المذكور آنفا، قوات الأمن وباشرت في إجراءات عملية السد بواسطة مواد كيماوية وهكذا بدا الأمر على أرض الواقع:

سد منزل منفذ عملية الدهس في الخليل (Noam Moskowitz)

سد منزل منفذ عملية الدهس في الخليل (Noam Moskowitz)

سد منزل منفذ عملية الدهس في الخليل (Noam Moskowitz)

سد منزل منفذ عملية الدهس في الخليل (Noam Moskowitz)

سد منزل منفذ عملية الدهس في الخليل (Noam Moskowitz)

سد منزل منفذ عملية الدهس في الخليل (Noam Moskowitz)

سد منزل منفذ عملية الدهس في الخليل (Noam Moskowitz)

سد منزل منفذ عملية الدهس في الخليل (Noam Moskowitz)

سد منزل منفذ عملية الدهس في الخليل (Noam Moskowitz)

سد منزل منفذ عملية الدهس في الخليل (Noam Moskowitz)

سد منزل منفذ عملية الدهس في الخليل (Noam Moskowitz)

سد منزل منفذ عملية الدهس في الخليل (Noam Moskowitz)