وقف نائب البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) عن "القائمة المُشتركة"، أيمن عودة، البارحة في شارع؛ في الناصرة، بانتظار تقديم مقابلة للقناة الثانية الإسرائيلية عن الأحداث الأخيرة في إسرائيل. وبينما كان ينتظر، مرّ من أمامه رئيس بلدية الناصرة، علي سلام، وهو جالس في سيارته وطلب منه عدم إجراء المقابلة والانصراف من المدينة.

"أيمن، اذهب وأبحث عن شيء تفعله في مكان آخر، لقد خربتم المدينة!"، اتهم رئيس البلدية نائب الكنيست وتابع قائلاً: "انصرف، كفى مُقابلات. أنا رئيس البلدية، قل لهم أن يفعلوا شيئًا. لم يأتِ إلى هنا اليوم ولا حتى يهودي واحد. ولا حتى واحد!".

علي سلام (فيس بوك)

علي سلام (فيس بوك)

وفقًا لما قاله رئيس بلدية الناصرة فإن نواب الكنيست من "القائمة المُشتركة" يُطلقون، في المدة الأخيرة، تصريحات شديدة اللهجة وبسبب ذلك يمتنع اليهود عن القدوم إلى الناصرة وإلى مُدن أُخرى وبهذا تتضرر معيشة الناس في المدينة.

"حول ماذا تُجري مُقابلة؟ ماذا تفعل بنا؟ أنت لا تفعل شيئًا! أحرقتم العالم! اصمت! انصرف من هنا!"، هكذا تهجم رئيس البلدية على أيمن عودة وجعله يتفاجأ من سلوكه.

انتشر الفيديو على صفحات التواصل الاجتماعي وحظي سلام بردود فعل إيجابية من الوسط اليميني اليهودي. كتبت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغيف من حزب "الليكود"، على صفحتها على الفيس بوك: "أشد على يدك، علي سلام، رئيس بلدية الناصرة". كذلك كتب الممثل الهزلي الإسرائيلي، حانوخ داوم، على صفحته على الفيس بوك: يُمكن التحدث حتى يوم غد عن الأضرار التي تتسبب بها القيادات العربية المُتطرفة في الكنيست لعرب إسرائيل، ويُمكن مُشاهدة هذا المقطع النادر".