توفيت امرأة إسرائيلية في الخمسينيات من عمرها هذا الأسبوع بعد أن أصيبت بإنفلونزا الخنازير. وقد مكثت المرأة في المستشفى لمدة شهر، وقد تم وصلها بجهاز قلب - رئة. حارب الأطبّاء من أجل حياتها وقتا طويلا، ولكن في نهاية المطاف اضطرّوا إلى الإعلان عن وفاتها.

وهناك خمس نساء أخريات يمكثن في المستشفيات المختلفة في إسرائيل حالتهن صعبة، بسبب الإصابة بنفس الفيروس. وقد وصل رجل آخر أصيب بالفيروس في بداية الأسبوع وكانت حالته متوسطة، وأما الآن فأصبحت طفيفة. وحذّرت وزارة الصحة الإسرائيلية من انتشار هذا الوباء، داعية الجمهور إلى الحصول على التطعيم لمنع الإنفلونزا.

وقد أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أيضًا عن أنّ أربعة مرضى يعانون من إنفلونزا الخنازير يتعالجون في مستشفيات الضفة الغربية.

وكما هو معروف، فقد أصبح مرض إنفلونزا الخنازير معروفا بعد أنّ انتشر عام 2009 في أمريكا الشمالية، وحصد أرواح العديد من الضحايا في العالم كله. ومن الجدير بالذكر أنّ إنفلونزا الخنازير هو مرض يسببه فيروس ينتقل بين الناس بواسطة السعال أو لمس اللعاب وسائر سوائل الجسم، ولا تتم العدوى به بواسطة الخنازير، كما قد يظهر ذلك ربّما من اسمه.

ويجري الحديث عن فيروس ينتشر غالبا بعد نحو أسبوع من الإصابة به. تتضمن أعراض المرض ،غالبا، حرارة مرتفعة، صداعا قويا، آلاما في العضلات وتعبا. في أحيان قليلة قد يحدث رشح، ألم في الحنجرة، أو شعور بالضيق في الصدر.