تزداد حالة التأهب في إسرائيل في ضوء سلسلة الهزات الأرضية التي ضربت الدولة في الأيام الأخيرة. وصلت أنباء تفيد أن هزة أرضية قد حدثت في مدينة إيلات الجنوبية قبل زهاء ساعة وكانت قوتها 3.3 على سلم رختر. وجاء من قسم رصد الهزات الأرضية في المعهد الجيوفيزيائي أن مركز الهزة كان في منطقة طابة في سيناء.

وكانت قد حدثت أمس (الثلاثاء) هزة أرضية في منطقة طبريا الشمالية بقوة مماثلة. وقد حدثت هذه الهزات الأرضية بعد سلسلة من 4 هزات أرضية بقوة تتراوح بين 3.3 وحتى 3.6 على سلم رختر، كانت قد ضربت منطقة طبريا الشمالية. وتثير الهزة التي حدثت اليوم في إيلات مخاوف بشكل خاص، لأنه قد تم استشعارها في منطقة بعيدة عن مركز الهزات السابق.

وقد طُلب من خبراء في إسرائيل أن يقدروا في الأيام الأخيرة ما إذا كانت سلسلة الهزات محلية وزائلة أم أن الحديث يجري عن "مقدمة" لهزة أكبر من المتوقع أن تصل ولكن شخصًا لم يتمكن من توقع معنى الهزات. وقال رئيس المعهد الجيوفيزيائي في إسرائيل في هذا السياق: "لا يمكننا أن ننفي إمكانية وقوع هزة أرضية أقوى، ولكن لا يمكننا أيضًا تأكيد ذلك. حدثت في الماضي حالات وصلت فيها هزة أرضية قوية بعد سلسلة من الهزات الأرضية الخفيفة نسبيًا، وكذلك حالات كثيرة لم يحدث فيها شيء".

دولة إسرائيل الواقعة على الشق الجيولوجي بين الصفيحة الأفريقية والصفيحة الآسيوية معرضة لخطر متواصل من حدوث الهزات الأرضية، ولكن لم يتم استشعار هزة أرضية بقوة كبيرة في الماضي أدت إلى أضرار في الأرواح أو في الممتلكات. ولكن سلسلة الهزات الحالية تثير مخاوف كبيرة لأنه من المتوقع حدوث هزة أرضية كبيرة في إسرائيل قريبًا.

وكان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قد أجرى أمس نقاشًا حول استعداد الجبهة الداخلية لمواجهة الهزات الأرضية. وقد شارك في النقاش أيضًا وزير الأمن الداخلي يتسحاق أهرونوفيتس ووزير حماية الجبهة الداخلية جلعاد أردون، وأمر نتنياهو في نهاية النقاش "بإجراء تدريبات إضافية وتحديث التوجيهات للجمهور".

وأعلن عضو الكنيست ووزير الداخلية السابق إيلي يشاي رئيس لجنة تأهب الجبهة الداخلية في أعقاب سلسلة الهزات الأرضية عن اجتماع لأعضاء اللجنة. "تستوجب سلسلة الهزات الأرضية التي تضرب منطقتنا استعدادًا من قبل الدولة والجبهة الداخلية لأي سيناريو يمكن أن يحدث نتيجة الهزات الأرضية"، ادعى يشاي. كما أن وزارة التربية تستعد لحال حدوث هزة أرضية وبدأت المدارس في إسرائيل تتدرب على الأنظمة والتعليمات للتصرف أثناء حدوث هزة أرضية.

وقد حذر مصدر عسكري يوم الأحد الماضي من نتائج هزة أرضية قوية في إسرائيل. "في هزة أرضية قوية بشكل خاص بدرجة 7.5، قد يكون هناك أكثر من 15 ألف قتيل وعشرات آلاف الجرحى، كما أن عشرات آلاف المنازل ستتهدم وستحدث أضرار بعشرات مليارات الشواقل. إن حجم الأضرار في الهزات الأرضية سيكون أضعاف عدد المتضررين من الحرب، ولكن إسرائيل تحضّر نفسها جيدًا في السنوات الأخيرة لمثل هذا السيناريو".