إذا كنتم تعتقدون دائما أنّ المال لا يشتري السعادة، فالدراسة التالية ستسعدكم جدّا. بمناسبة "يوم السعادة العالمي" الذي حلّ قبل عدّة أيام، تم نشر دراسة أجراتها منظمة غالوب، وهي منظمة متخصصة في جمع البيانات والبحوث الدولية، وهي دراسة تكشف عن الدول الأكثر سعادة في العالم.

في إطار الدراسة، التي أجريتْ عام 2014، ونُشرت الآن بمناسبة "يوم السعادة العالمي"، سُئل أشخاص بالغون من 143 دولة، إذا ما كانوا قد عايشوا خمس تجارب إيجابية قبل يوم واحد. من بين جميع المستطلَعة آراؤهم، ذكر 70% بأنّهم في اليوم السابق للاستطلاع عاشوا تجربة المتعة، ابتسموا كثيرا أو ضحكوا، ارتاحوا كثيرا وشعروا بأنّه تتمّ معاملتهم باحترام. بالإضافة إليهم، فقد أجاب 50% بأنّهم قاموا بأمور أو تعلّموا شيئا مثيرا للاهتمام في اليوم السابق للاستطلاع.

البلدان الخمسة الأكثر سعادة في العالم

وفقًا لنتائج الدراسة، فإنّ البلدان الأكثر سعادة تقع في أمريكا اللاتينية: باراغواي، كولومبيا، الإكوادور، غواتيمالا وهندوراس. وباستخدام جميع الإجابات لدى جميع المستطلَعة آراؤهم، وُجد أنّهم يعايشون كمّية من المشاعر الإيجابية بشكل يومي وهي الأكبر من بين سائر بلدان العالم. وبالمناسبة، ففي الدراسة الدولية الأولى في الموضوع والتي أجريت لمدّة 10 سنوات، كانت بلدان أمريكا اللاتينية في رأس القائمة من بين جميع البلدان التي تمّ تصنيفها باعتبارها صاحبة أكبر عدد من التجارب الإيجابية.

البلدان الخمسة الأقلّ سعادة

كانت المناطق التي ذُكر فيها أقلّ عدد من التجارب الإيجابية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحديدًا. في بلدان هذه المناطق، سوى السعودية، كانت نسبة التجارب الإيجابية أقلّ من المؤشّر الدولي. كانت تلك المناطق، ليس فقط صاحبة الدرجات الأدنى من المشاعر الإيجابية، بل أيضًا صاحبة الدرجات الأعلى للمشاعر السلبية من بين جميع البلدان.

هذه هي البلدان الأقل سعادة: صربيا، البوسنة، ليتوانيا، تشاد والدولة الأقل سعادة في العالم هي سورية.

تصنيف الدول العربيّة (من الأكثر سعادة حتى الأقل سعادة)

الإمارات العربية 79
البحرين 75
الكويت 75
المغرب 75
السعودية 72
الأردن ‏67
السلطة الفلسطينية 61
مصر‏ 58
تونس 56
لبنان ‏56
اليمن ‏55
سوريا ‏36‏ (الأدنى في التصنيف العالمي)