نشرت مجلة الأعمال "فوربس" اليوم نتائج بحث قام به معهد البحث Legatum بخصوص قضية الازدهار العالمي. نتائج البحث الذي قارن بين دول العالم، هي عبارة عن "دليل" يقدر مستوى الثراء وجودة الحياة للمواطنين في 142 دولة حول العالم.

ينقسم هذا الدليل إلى ثماني فئات مختلفة، وفي كل واحدة من هذه الفئات تأخذ كل دولة مكانا مختلفا في القائمة، هذه الفئات هي: الاقتصاد، ريادة الأعمال، الحكم، التربية والتعليم، الصحة، الأمن، الحرية الشخصية، والثروة الشخصية. تشمل كل واحدة من الفئات عدة فئات أخرى، والمعلومات حول هذه الفئات تم جمعها من مصادر مختلفة. في الإجمال هناك 89 فئة ضمن الفئات الثماني.

في صدارة القائمة نجد دولة النرويج، وسويسرا، ونيو زيلاند الأكثر ازدهارا في العالم. بينما تحتل الولايات المتحدة المكان العاشر في القائمة، مصر في المكان الـ 116، وآخر ثلاث دول في القائمة هي: الكونغو، تشاد، وجمهورية أفريقيا الوسطى.

فتاة نرويجية (Facebook)

فتاة نرويجية (Facebook)

ومن المثير للاهتمام معرفة أن من بين دول الشرق الأوسط، الإمارات تحتل المرتبة الأولى، الكويت في المرتبة الثانية، وإسرائيل في المرتبة الثالثة. إسرائيل تحتل المكان الـ 38 في القائمة، ذلك لأنها في فئة "الأمن" تحتل المكان الـ 105. بحسب التقرير، لولا هذه الدرجة المنخفضة في فئة الأمن، لكانت إسرائيل بين الثلاثين دولة الأولى على القائمة.

مثلا، إسرائيل لديها درجات عالية جدا في فئة التربية والتعليم (المكان 18) وفئة الثروة الشخصية (المكان 19). وذكروا في المجلة نقطة جيدة لصالح إسرائيل أن 90.9% من المستجوبين أجابوا بنعم على سؤال هل هم يشعرون أن باستطاعتهم الوثوق بأصدقائهم وعائلاتهم، وذلك مقابل معدل 79.9% في باقي دول العالم.

وكان من المثير للاهتمام معرفة أن 74.1% تقريبا من الأجهزة التجارية والسياسة في إسرائيل هي أجهزة فاسدة، مقابل 66.4% في دول العالم. وتقريبا 70.4% من الإسرائيليين راضون عن المستوى المعيشي في الدولة (مقابل 59.4% في دول العالم).