تلقّت القوّات البحريّة الإسرائيليّة لصفوفها في الأيّام الأخيرة غوّاصة، تعتبر من أغلى الغوّاصات. في حفلٍ خارج عن المألوف، الّذي عقد يوم الأحد الماضي (21.09) في عرض البحر - 480 ميلا قبالة سواحل إسرائيل، تلقّى وفد كبير برئاسة رئيس هيئة الأركان، بيني غانتس، وقائد القوات البحرية الجنرال رام روثبرغ، "التّمساح"، وهي غوّاصة جديدة للجيش الإسرائيليّ.

وفي ظهيرة يوم الأحد التقت وسيلتان بحريتان- "زورق صواريخ” والذي وصل مع الوفد الإسرائيلي، وغواصة "التمساح" ، التي وصلت من ألمانيا. نقل زورق مطاطي كبار مسؤولي الجيش الإسرائيلي من زورق الصواريخ إلى الغوّاصة، وتمّ عقد مجلسًا تأبينيًّا لذكرى شهداء الجيش الإسرائيلي إثر غرق غوّاصة إسرائيلية كانت قد سقطت في مكان قريبٍ.

نتنيلهو يتفقد الغواصة الجديدة (Flash90\Kobi Gideon)

نتنيلهو يتفقد الغواصة الجديدة (Flash90\Kobi Gideon)

وتعتبر غواصة "التمساح" من أغلى الأسلحة الحاليّة في خدمة الجيش الإسرائيليّ، وتبلغ تكلفتها نحو 400 مليون يورو. وتنتمي هذه الغواصة إلى الجيل الجديد من الغوّاصات وأكثرها تطوّرًا في العالم. ووفقا لمسؤولي القوات البحرية، وبفضل الطّاقة الخاصّة، تتمتّع هذه الغوّاصة بقدرة تمكّنها من البقاء تحت الماء لفترة أطول من الجيل السابق من الغوّاصات التي كانت لا تزال في الخدمة ولا يزال يتمّ تشغيلها.

حفل إستقبال غواصة التمساخ (Flash90\Kobi Gideon)

حفل إستقبال غواصة التمساخ (Flash90\Kobi Gideon)

وفي محادثة مع الصّحفيين قبل عقد الحفل، وصف رئيس هيئة الأركان أنّ اقتناء الغواصة "مهمٌّ جدًّا للجيش والبحريّة".