كثيرًا ما نحاول تقليد المكياج الاحترافي، أن نمنح جلدنا ووجهنا مظهرًا لامعًا ومُجمّلا، لكن ينبغي في حالات كهذه الحذر كثيرًا، لأن النتيجة يمكن أن تكون كارثية. أحد الأمور الأكثر مربكة التي يمكن أن تحدث لمرأة، هو وضع المكياج المفرط، السخيف والذي لا يبعث المدح.

هذه الصور، هي لنساء واجهن هذه المشكلة، ولذلك فهذه فرصة للتعلم ما لا ينبغي أن تفعلي. إذًا انظري إلى الصور، وبعد أن تضحكي وتبكي قليلا، اتبعق  القواعد التالية:

التجميل المفرط للحاجبين ليس  ناجحًا أبدًا. ويمكن ويجدر أن تجمّلي الحاجبين قليلا لتبرزينيهما، لكن عليك الحفاظ على مظهر طبيعي، والامتناع قدر الإمكان عن ذلك المظهر المصطنع.

الاستخدام المفرط للمظللات: إن المظللات معدّة لإبراز العينين وإضافة القليل من اللون للوجه. إذا استُخدِمَت ظلال ملوّنة، يجب مسحها فقط على مُقلة العين، فقط على النصف الخارجي منها. يجب مسح بعض المضللات، بلون الجلد أو أفتحَ قليلا، غير اللامعة والبراقة على الجزء بين مُقلة العين والحاجب.

محدّد الشفاه: إن محدد الشفتين بمظهر مصطنع وصارخ هو قديم أيضًا. إن كنت ترغبين باستخدام المحدد، فاستخدمي لونًا شبيهًا بلون أحمر الشفاة، أو قريب منه، ولكن ليس داكنًا.

قلم أسود للعينين: يهدف إلى إبراز، ويجب أن يكون دقيقًا وناعمًا. كلما كان خط القلم أكثر سميكًا، يكون المظهر أكثر مصطنعا وفظًا، وخاصة تحت العينين. لذا، يستحسن أن تمسحي تحت العين خطا دقيقًا قدر الإمكان، وتتأكدي أنه لا يتعدى إطار العين الأصلي ويصنع صورة جديدة مشوهة.

حمر الخدود: يهدف إلى إبراز عظمتي الخدين قليلا. لأجل مظهر طبيعي يجدر استخدام حمر الخدود بألوان الخوخ أو الوردي الناعم، وليس اللون البني أو الوردي الداكن أو الفاتح، اللذين يمنحان مظهرًا مصطنعا شبيهًا بالدمى.

للتلخيص، حاولي الحفاظ على مظهر ناعم وطبيعي قدر الإمكان. كذلك في مظهر مساء درامي، يمكن الحفاظ على مكياج ناعم، دون أن يصبح وجهك مكانًا رقعة غير واضحة من الألوان والبرائق. إذا احفظي هذه الصور واحذري الأخطاء!

هذا مكياج ليس مقبولا!

هذا مكياج ليس مقبولا!

 

هذا مكياج ليس مقبولا!

هذا مكياج ليس مقبولا!