لاحظ رجال الشرطة في مركز شرطة دوفر في ولاية ديلاوير في الولايات المتحدة ، بينما كانوا يراجعون الفيديوهات الخاصة بسيارات دوريات الشرطة، هذه اللقطة المُلفتة جدًا التي تم تصويرها بإحدى الكاميرات. شرطي سمين ولطيف يجول في الشوارع، ويُغني مع محطة الراديو أغنية لتايلور سويفت.

يبدو أن الشرطي يحب الأغنية كثيرًا، حيث بدأ بالرقص والتحرك على الإيقاع، بينما كان يرسم على وجهه ملامح مُضحكة، معتقدًا بأنه ما من أحد يراه. وأثناء ذلك يرى في مُنتصف الطريق شخصًا يعرفه، على ما يبدو، يعود فجأة للتصرف بشكل طبيعي ويلوّح له بيده ومن ثم يعود مُباشرة للرقص بشكل مُضحك.

تحوّل مقطع الفيديو هذا، الذي تم تحميله على الشبكة، خلال أيام لأكثر شيء مُشترك ويجري الحديث عنه في الولايات المُتحدة، وحصد أكثر من 17 مليون مشاهدة في 4 أيام فقط. شاهدوا أنتم أيضا، ولن تتوقفوا عن الضحك: