اقدم الجيش والشرطة الاسرائيليان ليل الثلاثاء الاربعاء على هدم منزل في القدس الشرقية يعود لفلسطيني نفذ هجوما بسيارة في تشرين الاول/اكتوبر اسفر عن سقوط قتيلين كما اعلن الجيش.

وأوضح الجيش في بيان "ان منزل هذا الارهابي الذي صدم بسيارة مدنيين اسرائيليين فقتل رضيعة وشابة في 22 تشرين الاول/اكتوبر في محطة ترامواي في القدس، دمر في سلوان"، الحي الواقع في القدس الشرقية.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد أوعز إلى قوات الأمن بهدم منازل منفذي عمليات الإرهاب ضد اليهود على الفور، ضمن توجيهات من شأنها ردع فلسطينيين في المستقبل من اللجوء إلى العنف ضد الإسرائيليين.