أثار مقطع فيديو نُشر في نهاية الأسبوع على موقع "الراي" التابع لحركة حماس، يظهر مسار قطار ركاب إسرائيلي يقل مسافرين إلى مدينة سديروت، جدلا في جهاز الأمن الإسرائيلي فيما يتعلق بالخطر المحدق بخط القطار من جانب قطاع غزة. وعقب مسؤولون أمنيون إسرائيليون على الفيديو قائلين "رغم أن استهداف القطار بصاروخ يبدو سهلا، أخذ هذا التهديد بالحسبان حين عُيّن خط القطار".

وقد تم إطلاق الخط الجديد الذي يربط مركز إسرائيل مع المدينة الجنوبية في نهاية ديسمبر (كانون الأول) العام المنصرم. وأعلنت عندها وزارة المواصلات الإسرائيلية أهمية الخط الجديد لدعم سكان المنطقة التي تواجه تهديد سقوط صواريخ القسام من غزة من دون انقطاع.

وعقّب مسؤول أمني تحدث مع موقع "والا" الإخباري عن الوضع الأمني في المنطقة المحاذية لقطاع غزة، ولا سيما عن التهديد المحدق بقطار الركاب قائلا "النقب الجنوبي برمته مهدد بقذائف وصواريخ من غزة. تهديد القطار ليس جديدا. تعرف المنظمات الإرهابية جيدا معنى إطلاق الصواريخ على القطار".

وأضاف المسؤول "يجب علينا أن لا نضخم الأمور" وأردف "صحيح أن صاروخ من طراز كورنت، الموجود في غزة، يعد فتاكا لمسافات كهذه- لكن الجيش الإسرائيلي يملك استخبارات متفوقة الكفاءات، ورد عسكري كبير لمثل هذه الأحداث وميزان ردع حيوي منذ عملية "عمود سحاب". وبعث المسؤول برسالة للطرف الفلسطينين قائلا "حادثة مثل استهداف قطار الركاب ستجر إلى رد قاسٍ من جانب الجيش الإسرائيلي".