يسطع نجم لاعب كرة القدم الأفضل في العالم كرستيانو رونالدو في هذه الأيام ولكن ليس فقط في ملاعب كرة القدم بل على شاشات تلفاز ملايين الإسرائيليين أيضًا، في إعلان لشركة الإنترنت والكابلات الإسرائيلية "هوت".  يظهر في الإعلان ثلاثة لاعبي فريق كرة قدم إسرائيليون، وهم يرحبون برونالدو، الذي ينضم إلى فريقهم.

ذُكر في الإعلان أن الإنترنت التابع للشركة "أسرع من رونالدو".

نشر رونالدو ذاته الفيديو الإعلاني على حسابيه في تويتر والفيس بوك، ولديه 150 متابعا، وكتب: " هنالك شائعات أنني سأصبح نجمًا إسرائيليًا".  ولكن ليس في كرة القدم، بل في الإعلان لشركة "هوت".

وخلال فترة زمنية قصيرة، ورد الكثير من ردود المعلقين الغاضبين، الذين غضبوا من تعاون النجم مع شركة إسرائيلية.  واتهم متصفحو الإنترنت رونالدو أنه يفعل أي شيء من أجل تحقيق المكاسب المادية، وأشاروا غاضبين إلى أنه ليس هناك شيئًا يدعى إسرائيل لأن الأرض هي أرض فلسطين.

وكما أثار رونالدو في الماضي غضب متصفحي الإنترنت الكارهين لإسرائيل عندما رفع صورة من شرفة غرفته في الفندق وكتب "يا له من صباح جميل في إسرائيل" وذلك عندما زارها عندما كان في المنتخب البرتغالي.