وقعت حادثة عنف قاسية ضد مواطنين بعد ظهر اليوم في شارع 60 بالقرب من القرية الفلسطينية حسان، الواقعة في لواء بيت لحم على مقربة من "طريق الأنفاق". هاجم إرهابي فلسطيني عائلة إسرائيلية بواسطة حامض كيماوي، وحاول مهاجمة إسرائيلي آخر بواسطة مفك، ولكن تم إطلاق الرصاص عليه وقتله.

بدأت الحادثة عندما وقفت سيارة وفيها والدان وبناتهما الثلاث إلى جانب الطريق لفلسطيني طلب السفر معهم. عندما فتح الأب الباب، رش الفلسطيني عليه وعلى سائر أفراد عائلته مادة ليست معروفة، يُشتبه أنها حامض كيماوي، والتي أدت إلى إصابات وحروق لدى كل مسافري السيارة.

بعد أن قام الفلسطيني برش المادة المجهولة، بدأ يُعربد ويُطارد مواطن إسرائيلي آخر في المنطقة، رافعًا مفكًا ومحاولا طعنه. لاحظت القوى الأمنية الإسرائيلية التي كانت في المنطقة الحادثة ووجهت سلاحها باتجاه الفلسطيني غير أن رجلا إسرائيليًّا مسلحا كان في المنطقة قام باستباق إطلاق النار على الفلسطيني، مما أدى إلى جرحه وهكذا انتهت الحادثة.

أصيب في الحادثة الوالد، البالغ من العمر 40 ربيعا، في عينيه ووجه بجروح طفيفة حتى متوسطة. كما وأصيبت زوجته وبناته الثلاث، البالغات 8 حتى 10 سنوات بجروح طفيفة في أرجلهن التي تضررت من المادة الحامضية، أما إصابة الفلسطيني فكانت متوسطة حتى حادة. تم إخلاء العائلة الإسرائيلية والفلسطيني لتلقي العلاج في مستشفى إسرائيلي في القدس.