يعلم من يسافر منّا بواسطة المواصلات العامّة أنها وصفة أكيدة للملل المستمرّ، إنْ لم يكن لديكم كتاب جيّد، هاتف ذكي أو اتصال بالإنترنت.

حين تعلق الحافلة بالاختناقات المرورية أو حين لا يكاد القطار يتحرّك، فيجب في بعض الأحيان تمرير ساعات طويلة في التحديق بالمسافرين الآخرين الذين يشعرون بالملل مثلنا.

يثبت حساب تويتر OctoberJones@ أن هناك إمكانية للاستفادة من ساعات الفراغ في وسائل النقل العامّ بعمل هو أيضًا إبداعيّ جدًّا وممتع. فهو يحرص على أن يحضر معه في كل سفرية في القطار بطاقات صغيرة، ويرسم عليها رؤوسًا مصوّرة. بعد ذلك يحمل الألوان المرسومة ويصوّرها بحيث تكون مكمّلة لأجسام المسافرين الآخرين.

النتيجة مذهلة: عالم نصفه مصوّر في القطار، يضفي على السفرية الكثير من الميزات الجميلة. هكذا يتحوّل قارئ يشعر بالملل ويقرأ صحيفة إلى ميكي ماوس غاضب، ويتحوّل مسافر آخر مشغول بلوح ذكيّ إلى ضفدع كامل، ومسافرة مع معطف أخضر إلى مارد استثنائيّ.

poohOctoberJones@

OctoberJones@

 

OctoberJones@

OctoberJones@

OctoberJones@

OctoberJones@

OctoberJones@

OctoberJones@

OctoberJones@

OctoberJones@

OctoberJones@

OctoberJones@

 

 

 

 

برعاية موقع Buzzfeed