أصبح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي منذ زمن وسيلة موثوقة يمكن خلالها مشاهدة أية قضايا تُشغل الشبان والشابات في الدول الإسلامية.

مواقع التواصل الاجتماعي: لقد قلب الفيس بوك، الإنستجرام وتويتر منذ زمن أنظمة الحكم الاستبدادية وفي جزء من الحالات أدت جميعها إلى تفكيك أنظمة الحكم السلطوية وحتى إلى تفكيك عدد من الدول القومية.

يتيح تويتر في هذه الأيام فحص المجتمع العربي والإسلامي وعادات المغازلة للجيل الجديد.

يقترح هاشتاغ لا تذهبي معه إلى الشقة على القراء والشبان العرب إلقاء نظرة خاطفة على السلوكيات الجنسية في العالم العربي ويحاول رسم خطوط ماذا يعتبر ممنوعا أو مسموحا عند إقامة علاقة بين رجل وامرأة، خارج إطار الزواج طبعاً.

ينصح مغردو هذا الهاشتاغ وخاصة البنات الشابات كيف عليهن الامتناع عن الاقتراحات الجنسية من قبل الرجال العشوائيين الذين يقابلونهم في مواقع التواصل الاجتماعي.

جمعنا لكم جزءا من الاقتراحات الهامة والتي تتضمن - من بين أمور أخرى - حظرا دينيًّا واجتماعيًّا:

https://twitter.com/Mhamdkhalil/status/622907941440634882