بينما لا يزال المتهمون بقضية قتل عائلة دوابشه رهن التحقيق، من قبل الشاباك، تستمر حملة الاحتجاج ضد الأساليب التي ينتهجها الجهاز والعنف الذي يُمارسه، وفق ادعائهم، على أولئك الشُبان.

استعراض تمثيلي: الطرق التي ينتهجها الشاباك في عمليات التحقيق (Flash90/Tomer Neuberg)

استعراض تمثيلي: الطرق التي ينتهجها الشاباك في عمليات التحقيق (Flash90/Tomer Neuberg)

وصل 15 شابًا البارحة (الأربعاء)، استمرارًا لحملة الاحتجاج، إلى ميدان وسط مدينة تل أبيب ووضعوا نموذجا لعمل يُظهر ما يمر به رفاقهم.

يظهر في العرض النموذجي، وكأن، شاب مُقيّد بسرير بينما يشد محققو الشاباك أعضاء جسده. ومن ثم، يعترف المُتهم بارتكاب ما يُحققون معه بخصوصه. وكما حمل المُحتجون لافتات كُتب عليها "اليهودي لا يُعذب اليهودي".

استعراض تمثيلي: الطرق التي ينتهجها الشاباك في عمليات التحقيق (Flash90/Tomer Neuberg)

استعراض تمثيلي: الطرق التي ينتهجها الشاباك في عمليات التحقيق (Flash90/Tomer Neuberg)

ويقول نُشطاء اليمين إنه يتم التحقيق مع المعتقلين وتعذيبهم على أعمال لم يقترفوها. يشكل العرض، وفقًا لادعائهم، غيض من فيض بالنسبة لما يمر به الشبان في أقبية الشاباك. قال النُشطاء إن الكثير من المارة توقفوا وتأملوا العرض وحتى أن بعضهم قالوا إنه من الصعب رؤية هذه الأعمال التمثيلية.

استعراض تمثيلي: الطرق التي ينتهجها الشاباك في عمليات التحقيق (Flash90/Tomer Neuberg)

استعراض تمثيلي: الطرق التي ينتهجها الشاباك في عمليات التحقيق (Flash90/Tomer Neuberg)