بعد تبادل التصريحات أمس بين رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير المالية يائير لبيد، فإنّ النظام السياسي في إسرائيل يثور ويفور قبيل تفكيك الائتلاف والانتخابات المقبلة.

وفي وقت مسبك هذا المساء أقال نتنياهو الوزيرين لبيد وليفني. من المتوقع عن يقدم بقية وزراء حزب لبيد إقالتهم قريبا. ويُخلي كل من رئيسة حزب الحركة تسيبي ليفني التي تتولى منصب وزيرة العدل، ورئيس "هناك مستقبل" يائير لبيد الذي يتولى منصب وزير المالية، وكما يبدو وزير التربية شاي بيرون، ووزيرة الصحة ياعيل جرمان، ووزير الرفاه مئير كوهين ووزير العلوم يعقوب بيري، مقاعدهم في الحكومة في وقت سابق عمّا كان متوقّعا.

وعقد نتنياهو في الساعة الثامنة مساءً مؤتمرًا صحفيّا، أعلن فيه عن الانتخابات القادمة.

وأقام وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان اليوم (الثلاثاء) مؤتمرا صحفيّا وقال: "الانتخابات حقيقة قائمة. لا أريد الانشغال بالأسباب التي أدت بنا للوصول إلى هذه الحالة. حتى هذه اللحظة، أنا متأكد أنه كان بإمكاننا العمل على عكس ذلك والامتناع عن اللجوء إلى الانتخابات. نحن ملزمون اليوم بالتفكير كيف نعود للمسار فورا بعد الانتخابات".

وقال ليبرمان بعد ذلك: "إنّ التحديات كثيرة، مجرّد الانتخابات لن تعفينا من مواجهة نفس التحدّيات. ما زلنا دولة دون ميزانية، بما في ذلك الجيش الإسرائيلي، هناك إضراب عام في الاقتصاد، هناك لجنة تحقيق من قبل لجنة الأمم المتحدة ومن قبل مجلس حقوق الإنسان بالإضافة إلى اعتراف فرنسا بالدولة الفلسطينية. الإرهاب يرفع رأسه... أعتقد أنه كان ينبغي علينا جميعا التكتّل والآن بدلا من ذلك فنحن نخوض نزاعًا سيستمر لعدة أشهر".

وقد دعت النائبة تسيبي حوتوفلي من الليكود في وقت سابق اليوم إلى الوحدة بين حزبها والحزب اليميني "البيت اليهودي". قالت حوتوفولي إنّه "منذ عدة أشهر دعت إلى توحيد القوى لكتلة يمينية كبيرة تقود البلاد برئاسة الليكود مع البيت اليهودي، إنّ هذا الدمج هو الحلف الصحيح والطبيعي لكلّ ناخب يميني في إسرائيل. من أجل قيادة الدولة بطريقة مستقرّة وأخلاقية فإنّ شعب إسرائيل بحاجة إلى توحيد القوى، أنا أؤيد وبشدّة خطوة كهذه ومتأكدة أنّها تحمل معها البشرى للانتخابات المقبلة".

وقد عقد الوزير السابق موشيه كحلون، الذي انسحب من الليكود ومن المتوقع أن يؤسس حزبا جديدا قبيل الانتخابات القادمة، هو أيضا مؤتمرًا صحفيّا اليوم، وقال: "طالما لم تحلّ الكنيست، فأنا وإطاري نستعد لليوم الذي يتمّ إعلان الانتخابات فيه". وأضاف كحلون أنّه من غير الواضح تماما في هذه المرحلة إذا ما كانت الانتخابات ستُجرى.