نُقلت لبؤة تبلغ 8 سنوات، تعاني من وضع صحي متدن، اليوم (الإثنين)، من حديقة الحيوانات في رفح إلى حديقة الحيوانات في طولكرم، بالتعاون مع منسق الزراعة في دائرة الارتباط الإسرائيلية ونظيره الفلسطيني في وزارة الزراعة في غزة.

يدور الحديث عن المرة السابعة التي يُنقل فيها أسد من قطاع غزة إلى الضفة الغربية أو الأردن في إطار حملة لإنقاذ حيوانات من قطاع غزة في أعقاب العلاج السيء والرعاية الصحية اللذين تحظيان بهما الحيوانات.

اللبؤة التي تم نقلها الى الضفة لمعالحتها

اللبؤة التي تم نقلها الى الضفة لمعالحتها

لقد نُقلت اللبؤة، التي يصل وزنها إلى نحو 200 كيلوغرام، إلى حديقة الحيوانات في الضفة الغربية، حيث ستحظى فيها بمعالجة وإعادة تأهيل على نحو فعال. وفي شهر حزيران من العام الماضي، أنقِذ عن طريق معبر ايريز التابع لسلطة المعابر في وزارة الدفاع الإسرائيلية، الشبلان "ماكس ومنى"، وذلك في أعقاب طلب قدمته منظمة حقوق الحيوان النمساوية. ووفقا للمالك، لقد اعتنى بأسدان في منزله حتى ترعرعا وكبرا ووصلا إلى وضع لم يعد قادرا على العناية بهما، الأمر الذي أدى به أن يطلب نقلها إلى الأردن.