أعلنَ رئيس الحزب اليميني المتطرف، "البيت اليهودي"، نفتالي بينيت، الليلة الماضية (السبت)، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، أنه معني بتولي وزارة التربية والتعليم.

في المقابل، أعلن بينيت عن تنازله عن دعواه لتولي وزارة الخارجية، وهي الخطوة التي من المتوقع أن تمهد الطريق لإنهاء مفاوضات مضنية بين الطرفين وتعيين ثلاثة وزراء من البيت اليهودي- أوري أريئيل، والذي من المتوقع تعيينه وزير الزراعة، وأييلت شاكيد المتوقع تعيينها وزيرة شؤون المتقاعدين أو الثقافة والرياضة.

وتجدر الإشارة إلى أن الوزير بينيت قد التقى، في الأسابيع الأخيرة، مع الوزراء والمدراء العامين في وزارة التربية والتعليم ومدراء المدارس، وذلك استعدادا لبداية القيام بوظيفته في حال تم تعيينه.

بقي أمام نتنياهو أحد عشر يومًا لتقديم الحكومة الجديدة، لكن حزب الليكود لم يوقّع أي اتفاقية تحالف مع أي حزب حتى الآن.