رفض حزب البيت اليهودي، الشريك المركزي لحزب ليكود في الائتلاف الحكومي، اليوم الجمعة، اقتراح رئيس الحكومة تعيين لجنة خاصة بعمل الكابينت، المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية، لتقدم توصيات حول سبل نقل المعلومات الدقيقة لأعضاء الكابنيت، وتحضيرهم للجلسات دون المساس بأمن المعلومات.

وقال الحزب في بيان سريع إنه لن يتنازل عن مطلبه الرئيس تعيين "سكرتير عسكري" لكل واحد من وزراء المجلس الوزاري المصغر، كي يتمكن الوزراء الذين يصوّتون على قرارات مصيريّة من الحصول على صورة استخباراتية دقيقة وموثوقة.

وتابع أن "ألاعيب نتنياهو لا تصون أرواح البشر، لا سيما إقامة لجنة عديمة القيمة مثلما يفعل بين حين وحين".

وشدّد الحزب أنه ما زال متمسكا بمطلبه الأول وإلا فلن يصوت لصالح توسيع حكومة نتنياهو وتولي أفيغدور ليبرمان منصب وزير الدفاع، الأمر الذي يهدد استمرار الحكومة التي ظن نتنياهو أنها ستجلب له الاستقرار.