وصف الإعلامي المصري، توفيق عكاشة، على قناة "الفراعين"، زيادة انتاج المسلسلات خلال شهر رمضان، بأنها ظاهرة "خطيرة"، وفاجأ حين اقترح تفسيره على المشاهدين لسبب الانتاج الكبير للمسلسلات الدراماتيكية رابطا بين هذه الظاهرة ونظرية المؤامرة.

وادّعى عكاشة أن "بني إسرائيل هي التي تقف خلف مسلسلات رمضان" وأوضح أن المنتج الأكبر لهذه المسلسلات هو "وكالات الإعلان"، ومن يقف خلفها هم بني إسرائيل "من خلال الشركات العالمية الكبرى التي تتوكل إعلانات هذه الوكالات". وهدف بني إسرائيل، حسب منطق عكاشة، هو تسطيح الفكر المصري...

يذكر أن نظرية المؤامرة، ولا سيما الادعاء بأن إسرائيل تقف خلف قضايا كثيرة، مألوفة جدا في العالم العربي، إلى درجة أن التفسيرات التي تستند إلى هذه النظرية باتت لا تحصى، ويسأل سائل: أليس الهدف من اللجوء إلى هذه النظرية دائما هو في الحقيقة تسطيح للفكر؟

فيما يلي مقطع فيديو لكلام عكاشة-