تشكل ثروة النساء نحو 30% من الثروة الخاصة في العالم، ويصل معظمها من الثروة التي نجحت النساء في تحقيقها، وفق التقرير الذي نُشر في المجلة الاقتصادية العالمية "فوربس" (FORBES)، وأجرته مجموعة الاستشارة بوسطون.

فحص تقرير الثروة العالمي السنوي، للمرة الأولى منذ ست سنوات، والذي أجرته مجموعة بوسطون، ثروة النساء بشكل خاص، ووجد أن بين أوساط النساء اللواتي لديهن ثروة خاصة تبلغ 100 ألف دولار أو أكثر، فإن 44% من النساء قد جمعن ثروتهن بنفسهن، أي أنهن كن مبادرات أو عاملات في شركة وزدن ثروتهن الخاص بقدراتهن.

بينما حصل 27% من النساء على ثروتهن، عن طريق الوراثة، و 15% عبر الزواج، و 9% عبر اتفاق الطلاق، و حصل 5% عبر فئات "مختلفة".

تضيف كافة ثروة النساء الخاصة التي تم تحليلها في البحث، نحو 39.6 تريليون دولار للثروة في العالم. إذا، تسيطر النساء وسط الركود العالمي، على 27% من الثروة الخاصة العالمية التي تصل إلى 20 تريليون دولار. ازدادت نسبة النساء اللواتي جمعن ثروتهن بنفسهن بنسبة 2% منذ العام 2009.

وجد التقرير أيضا أن ثروة النساء في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، لا يشمل اليابان، من المتوقع أن تزداد بنسبة 11% - أكثر من كل مناطق العالم الأخرى. وتليها مناطق أمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وإفريقيا التي من المتوقع أن تزدهر بنسبة 10%.