حين يجري الحديث حول مكياج لمناسبة أو مكياج لحفل زفاف، سيُفضل العديد من النساء الإسرائيليات المكياج الناعم والكلاسيكي، ولكن الشابات الإسرائيليات ينكشفن في السنوات الأخيرة إلى نمط مكياج أصلي ومثير من شأنه أن يستقطب خلفه الجريئات ألا وهو نمط المكياج العربي اللبناني.

كما هو معروف، فإن الحديث يدور حول مكياج يعطي مساحة كبيرة لإبراز العيون ويضعها في المركز. كلما كانت النساء الإسرائيليات على صلة أكثر ببنات المجتمع العربي-الإسرائيلي، فإنهن ينكشفن أكثر فأكثر إلى حضارة من المكياج الثقيل حول العيون وذلك بوحي من المغنيات اللبنانيات الرائدات: مكياج عيون دراماتيكي، يحتوي على تشديد بزاوية حادة باتجاه الصدغ (على خلاف المكياج الكلاسيكي ذي الزاوية الحادة أو الدائرية نحو طرف الحاجب). يتم مكياج الوجه ذو ملمس غير لامع من خلال إضافة نقاط ضوء تساهم في إبراز العيون والمظهر المتألق العام.

في العصور القديمة، احتوى المكياج العربي القديم على استخدام المواد الموجودة كالكحل لمكياج العيون وفواكه حمراء لاحمرار الخدين. إن نمط المكياج اللبناني مستوحى من المغنيات اللبنانيات المعاصرات، اللواتي يبذلن جهودًا كبيرة في مظهرهن الخارجي ويعلقن أهمية كبيرة على المكياج ومستوى اللمسات الأخيرة.

تضع مغنيات كهيفاء وهبي ونانسي عجرم اللواتي تغنين البوب العربي وتمثلن الجيل الجديد في حضارة الموسيقى اللبنانية، مكياجا بهذا النمط. وإن خبراء المكياج اللبنانيين المعروفين والعالمين مثل فادي قطايا، أحمد فبيسي ورولا رياشي متخصصون بذلك.

نساء إسرائيليات يتبنين المكياج العربي المعاصر (Thinkstock)

نساء إسرائيليات يتبنين المكياج العربي المعاصر (Thinkstock)

يتم رفع فيديوهات إرشاد عديدة على شبكة الإنترنت لتعليم نمط المكياج العربي وتحوز هذه الفيديوهات على مشاهدات ومشاركات في الشبكات الاجتماعية: