هل تتذكرون قصة "زمار هاملين"؟ أمامكم الإصدار 2014 من قصة شعبية قديمة. في أداء دور الزمار: شابة يابانية، دور آلة الفلوت: كيس نقارش، دور الجرذان: الأرانب.

هناك معلومات أخرى من وراء الفيلم الممتع. خلال الحرب العالمية الثانية، أُحضرت ثمانية أرانب إلى جزيرة أوكونوشيما اليابانية، واستخدمت للكشف عن وجود غاز الخردل. أطلق سراح الأرانب في نهاية الحرب، ومنذ ذلك الوقت وهي تتكاثر وتملأ الجزيرة.

تدعى أوكونوشيما اليوم "جنة الأرانب" ويتوقف السيّاح في هذه الجزيرة المميّزة لإطعام الأرانب.

في هذه الأثناء، نحاول أن نجذب الأرانب في حارتنا بواسطة استخدام مزمار وكيس من النقارش، ولكن، دون جدوى. شاهدوا، كيف رغم ذلك، تنجح الشابة اليابانية في جذب الأرانب.