لقد أدى الاحتفال بتوزيع جوائز "الإيمي" الذي أجري هذه الليلة في هوليوود، إلى رضا في صناعة التلفزيون الإسرائيلية، التي تتوجه في السنوات الأخيرة إلى الجماهير الدولية.

وقد فاز المسلسل "هوملاند" الذي يرتكز على المسلسل الإسرائيلي "مخطوفون"، والذي تم إنتاجه بالتعاون مع منتجي المسلسل الأصلي الإسرائيلي، بجائزتين: جائزة أفضل كاتب سيناريو وجائزة التمثيل للممثلة كلير داينز.

وكان البرنامج الذي يروي قصة جندي مارينز أمريكي كان قد عاد بعد سنوات من الأسر في العراق، قد فاز بأربع جوائز إيمي في الماضي، وغير أنه يبدو أنه يواصل الحفاظ على التوتر والتحوّلات في الحبكة الروائية التي كانت تميزه، بعد الموسم الأول أيضا.

وقد تم تطوير المسلسل كإصدار أمريكي للمسلسل الإسرائيلي "مخطوفون" الذي تناول قصة مشابهة: ثلاثة جنود إسرائيليون يعودون إلى منازلهم بعد 17 سنة من الأسر في لبنان، ومواجهتهم للواقع المتغير في البيت، والآثار التي خلفتها الحالات الصعبة التي واجهوها في الأسر.

الممثلة الأمريكية كلير دانيز (AFP)

الممثلة الأمريكية كلير دانيز (AFP)

ويركز الإصدار الأمريكي على شخصية شخص واحد نيكولاس برودي، الذي عاد من الأسر في العراق بعد أن اعتقد الجميع أنه قد مات، وضابطة الـ CIA، كيري متسيون (كلير دانيز، التي فازت كما ذكرنا بجائزة الإيمي، مقابل دورها هذا)، التي تشتبه بأنه تحول إلى إرهابي إسلامي خلال الأسر.

وقد حولت سلسلة الأحداث المتسارعة والمثيرة للتوتر، إلى جانب الناحية النفسية، المسلسل إلى نجاح هائل في الولايات المتحدة، وسيتم بث الموسم الثالث منه في الأيام القليلة المقبلة.

ويرافق المسلسل طاقم إنتاج إسرائيلي كل الوقت، ومن المتوقع تصوير جزء من المشاهد في الموسم الثالث في إسرائيل، ولكن تم إلغاؤه بسبب التوتر مع سوريا، وتم نقله إلى المغرب.

بسبب صغر السوق الإسرائيلية، تتوجه صناعة التلفزيون في إسرائيل، في السنوات الأخيرة، إلى أسواق خارج البلاد، حيث إمكانية الربح هناك أكبر بكثير. العديد من الإنتاجات الإسرائيلية هي بمثابة "نموذج أولي"، وفي حال نجاحه، سيتم تسويقه إلى محطات التلفزيون في مختلف أنحاء العالم.