قبل نحو شهر، حصلت عارضة الأزياء نيبار مادار على موافقة خاصة من الجيش الإسرائيلي لخلع الزيّ العسكري لعدة أيام والخروج لتصوير عرض أزياء جريء بالبكيني في جزيرة موريشيوس الغريبة، لصالح مجلة الأزياء الفرنسية المرموقة "مدام فيغارو".

نيبار مادار في غلاف مجلة "مدام فيغارو"

نيبار مادار في غلاف مجلة "مدام فيغارو"

تألقت مادار على غلاف العدد الأخير من المجلة، مما يعزّز مسيرتها المهنية بدرجة واحدة على الأقل. ونشرت المجلة الفرنسية أيضًا مقابلة مثيرة مع عارضة الأزياء، ووصفتها بـ "خليفة بار رفائيلي"، وهي اليوم عارضة الأزياء الإسرائيلية الأكثر نجاحا في العالم.

نيبار مادار بأزياء الجيش الإسرائيلي (Instagram)

نيبار مادار بأزياء الجيش الإسرائيلي (Instagram)

وُلدت نيبار قبل نحو عشرين عاما، بعد فترة قصيرة من مقتل رئيس الحكومة الإسرائيلي إسحاق رابين. منحها والداها هذا الاسم الفريد والنادر والمؤلف من ذات أحرف اسم "رابين" ولكن بترتيب عكسي.

نيبار مادار في مجلة "مدام فيغارو" (Instagram)

نيبار مادار في مجلة "مدام فيغارو" (Instagram)

بدأت طريقها كعارضة أزياء في سنّ السابعة عشرة، بعد أن أنهت الثانوية، وذلك عندما أرسل والداها، من دون علمها، صورتها إلى وكالة عرض أزياء في تل أبيب. منذ ذلك الحين استطاعت الانضمام إلى الجيش الإسرائيلي، حيث تخدم فيه بوظيفة دعائية.

نيبار مادار (Instagram)

نيبار مادار (Instagram)

وقد تمكّنت في سجلها القصير أن تتألق في عدة حملات لشركات أزياء ومصمّمين كبار، وعلى أغلفة المجلات في إسرائيل. ومن المرتقب أن تفتح صورة الغلاف في مجلة "مدام فيغارو" فرصا عديدة خارج البلاد وأن تعزز مسيرتها المهنية. نتمنى لها النجاح!

نيبار مادار (Instagram)

نيبار مادار (Instagram)

نيبار مادار (Instagram)

نيبار مادار (Instagram)

نيبار مادار (Instagram)

نيبار مادار (Instagram)

نيبار مادار (Instagram)

نيبار مادار (Instagram)