في مقال خاص نُشر في الصحيفة الإيرانية "مشرق نيوز" نُشرت "قائمة اغتيالات" خاصة وفيها أسماء وصور أبناء قادة إسرائيليين، في الحاضر والماضي، وذلك كانتقام لاغتيال جهاد مُغنية، نجل مسؤول حزب الله عماد مُغنية، والذي اغتيل هو أيضا من قبل إسرائيل عام 2008.

ويظهر في القائمة من بين آخرين أفنير ويائير نتنياهو، نجلا رئيس الحكومة الإسرائيلي، إلى جانب صورة يظهران فيها بجانب والديهما، مع التصويب على وجهيهما. وبالإضافة إلى ذلك، يظهر في القائمة أيضًا جلعاد وعمري شارون، نجلا رئيس الحكومة الراحل أريئيل شارون وشاؤول أولمرت، نجل رئيس الحكومة الأسبق إيهود أولمرت.

وقد أشير في المقال في الموقع الإيراني أيضًا إلى أنّ جميع هؤلاء الأبناء قد خدموا في الجيش الإسرائيلي، وظهر إلى جانب أسمائهم أيضًا تفصيل حولهم وشرح عن سبب اختيارهم كأهداف.

وفقا للمقال، فإنّ أفنير نتنياهو، نجل رئيس الحكومة ابن العشرين عاما هو الهدف رقم 1 لطهران. كُتب عنه بأنّه شارك في مسابقة الكتاب المقدّس وفاز بالمركز الثالث وأنّه انضمّ هذا العام إلى الجيش الإسرائيلي للخدمة الإجبارية بل وأصيب خلال التدريبات. وكُتب أيضًا أنّه فضّل الذهاب إلى الخدمة القتالية، رغم أنه كان بإمكانه الخدمة في دور لا يتضمّن القتال، وهو دور الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي.

وعن يائير نتنياهو، نجل نتنياهو ابن الخامسة والعشرين، كُتب أنّه يدرس اليوم في المركز متعدّد المجالات في هرتسليا. وبالإضافة إلى ذلك تحدّثوا عن العلاقة مع ابنة الدبلوماسي النرويجي وعن الزيارة التي أجراها مع والده إلى الولايات المتحدة.‎  ‎