أفادت الإذاعة العسكرية صباح اليوم الثلاثاء بأن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أوعز إلى وزير الدفاع موشيه (بوغي) يعلون، إلغاء مناقشات تهدف إلى دفع البناء في المستوطنات الإسرائيلية. وكان من المقرر عقد المناقشات غدا في مجلس التخطيط التابع للحكم المدني، الجهة المختصة بدفع مشاريع البناء في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية قدما. وتساءل متابعون في إسرائيل ما غاية أوامر نتنياهو بعد انتهاء فترة المفاوضات، ولا سيما أن المفاوضات فشلت؟

وكشف مسؤولون إسرائيليون صباح اليوم للإذاعة عن أن الوقت الراهن ليس ملائما لدفع البناء في المستوطنات الإسرائيلية، لا سيما أن إسرائيل تسعى إلى إقناع العالم بأن رئيس السلطة الفلسطينية، ابو مازن، لا يريد السلام وأنه يفضل صنع السلام مع حركة حماس بدلا من إسرائيل. وقال المسؤولون "إعلان البناء في الوقت الراهن يمكنه أن يميل الرأي العام ضدنا".

ومن جهة ثانية كشف تقرير لحركة "سلام الآن"، والتي ترصد النشاطات الإسرائيلية في الضفة الغربية، عن انه خلال اشهر المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين  التي تنتهي اليوم، تم دفع خطط لبناء 13851 وحدة سكنية في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.