قبل نحو شهر، احتفالا بيوم استقلال دولة إسرائيل، أجرى نتنياهو لقاء تضمن أسئلة وإجابات عبر الشبكات الاجتماعية، وهو يكرر هذا ثانية اليوم (الخميس) ويحاول أن يعقده مرة في الشهر على الأقل وفق أقواله. وهكذا ينضم نتنياهو إلى المشاهير الذين يستخدمون "فيس بوك لايف" (Facebook Live) لتعزيز علاقتهم بمتابعيهم في الفيس بوك.

وقد تطرق نتنياهو إلى بعض الأسئلة السياسية، وإلى الكثير من الأسئلة الشخصية. على سبيل المثال، أعلن أنه بعد عشرة أيام سيزور أفريقيا في رحلة "تاريخية"، وفق أقواله، حيث لم يزرها أي رئيس حكومة منذ سنوات. وأثناء زيارته إلى إفريقيا سيزور أوغندا، كينيا، رواندا، وإثيوبيا أيضا.

وقد تحدث نتنياهو كثيرا عن حياته الشخصية. وأجاب ردا عن السؤال حول تفضيلاته للبرامج التلفزيونية أن أكثر قناة محبوبة على قلبه هي القناة التاريخية. وقد دعا الجمهور إلى تبني كلب بهدف إنقاذه من الموت الرحيم، وأشار إلى أن أسرته قد تبنت كلبة واسمها كايا، وهي تُعتبر جزءا من العائلة.

وطلبت إحدى المعلقات أن ينقل إلى زوجته سارة دعمها وأجابها قائلا "سأخبرها بكل محبة وسرور، شُكرًا لك".

وكخدعة في نهاية اللقاء، يظهر نتنياهو وهو يقوم من كرسيه ويطلب من الكاميرا أن تتبعه. وقد توجه نحو زاوية في غرفة النوم حيث يظهر فيها تمثالان صغيران، أحداهما تمثال دقيق لرأس السيف الروماني الذي احتل الرومان القدس بمساعدته في القرن الأول، وإلى جانبه تمثال لصاروخ "حيتس" الإسرائيلي الجديد. "نحافظ باستخدام هذا الصاروخ وكذلك الوسائل الأخرى التابعة للجيش الإسرائيلي ولقوى الأمن الإسرائيلية على دولتنا، دولة اليهود. "هذا هو سيف الرومان" أشار قائلا عن السيف الصغير، "وهذا هو سيفنا" مشيرا إلى الصاروخ الإسرائيلي الكبير. "أتمنى أن يكون صاروخا خالدا".