دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، الحكومة الفرنسية إلى النأي بنفسها من القرار "البائس" الذي اتخذته مجموعة "أورانج" للاتصالات بوقف نشاطها نهائيا في إسرائيل.

وقال نتنياهو كما نقل عنه مكتبه في بيان "أدعو الحكومة الفرنسية الى أن ترفض علنا التصريحات والسلوكيات البائسة لمجموعة تملك (الحكومة) جزءا منها".

وقالت شركة "بارتنر" الإسرائيلية المتصلة بشركة "أورانج" العالمية إنها تدرس ردا مناسبا بالتشاور مع القيادة الإسرائيلية على قرار الأخيرة إنهاء ترخيص العلامة مع شركة الإسرائيلية.
وكانت مجموعة "أورانج" الفرنسية للاتصالات، قد أكدت، في بيان، الخميس، رغبتها في إنهاء عقد ترخيص الماركة مع شركة "بارتنر" الإسرائيلية للاتصالات، رافضة الدخول في أي نقاش ذي طبيعة "سياسية" على خلفية القرار.