لقدِ التقى رئيسُ الوزراءِ الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، البارحةَ (الإثنين)، معلِّمَتَهِ روت روبينشتاين الّتي علَّمتهُ في المدرسةِ الابتدائيَّةِ، قبل أكثرِ من خمسينَ عامًا، في القدسِ. وقد أقيمَ هذا اللِّقاءُ إثرَ قِيامِ ابنةِ تلكَ المعلِّمةِ بإرسالِ طلبٍ إلى ديوانِ مكتبِ رئيسِ الوزراءِ، ليُبارِكَ يومَ ميلادِ أمِّها الثّمانينَ، والّذي سيبدأ الشَّهرَ القادمَ.

أخبرَ رئيسُ الوزراءِ معلِّمتَه روبينشتاين، بانفعالٍ، أنَّهُ قد نالَ قبل سنتيْنِ، تقريبًا، من رئيس بلديَّةِ القُدسِ نير بركات "دفتر المربّي" لسنة 1961 الّذي كانَ في الصَّفِّ حيثُ تعلَّمَ فيهِ آنذاك. وقد كتبت روبينشتاين حينها في هذا الدّفترِ تقييمَها للطّالبِ نتنياهو، بقلمٍ أخضرَ، والّذي كانَ يدُلُّ على تقديرِها له.

قالَ نتنياهو في بدايةِ اللِّقاءِ لمعلِّمتهِ: "لم تتغيَّري أبدًا". "أنا أذكُرُكِ كأنَّني رأيتُكِ البارحَةَ".

"لقد كنتِ معلِّمةً رائعةً جدًّا، كما أذكُرُ. وكذلك قد مرَّرنا بفترةٍ دراسيَّةٍ رائعةٍ. وأنا، لغايةِ الآنِ، أتذكَّرُ كيفَ كُنتِ في الصَّفِّ".

ومن جانِبِها، أخبرتِ المعلمةُ نتنياهو أنَّها ما زالت تذكُرُ أنَّهُ كانَ طالبًا مجتهدًا ومواظبًا، وقالت: "في الواقعِ، لقد كنتُ معلِّمةً شابَّةً في سنِّ السّادسةِ والعشرينَ، لكنَّني ما زلتُ أتذكَّرُ المدرسةَ والطُّلابَ، وأنَّكَ كُنتَ طالبًا جيِّدًا. وعندما رأيتُ دفتر المربّي، مكتوبٌ فيه بالقلمِ الأخضرِ، عرفتُ، فورًا، بأنَّني قد كتبتُ في هذا الدَّفترِ".

لقد تمَّ رفع مقطع الفيديو الّذي صورَ لقاء نتنياهو بمُعلِّمتهِ على صَّفحةِ الفيس بوك الرّئيسيَّةِ لنتنياهو، والّذي بدا فيهِ شديدَ الانفعالِ، وقد حصلَ على مئاتِ الإعجاباتِ وعشراتِ المشاركاتِ.

شاهدوا:

فيديو: مكتب الصحافة الحكومي