أمر رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، السبت وكالات الأمن الإسرائيلية وأجهزة الاستخبارات بتزويد فرنسا "كل المساعدة الممكنة" بعد اعتداءات باريس، كما أعلن مسؤول اسرائيلي كبير.

وكان نتنياهو أكد ليل الجمعة السبت بعد الاعتداءات، وقوف اسرائيل "الى جانب" فرنسا "في حرب مشتركة ضد الإرهاب".

وتعتبر أجهزة الأمن والاستخبارات الإسرائيلية من بين الأقوى في العالم.

وتقيم فرنسا وإسرائيل تعاونا وثيقا على الصعيد الأمني والاستخباراتي ومكافحة الإرهاب.

اسرائيلية في تل ابيب تتضامن مع باريس (AFP)

اسرائيلية في تل ابيب تتضامن مع باريس (AFP)

وأمر نتنياهو أيضا بتنكيس الأعلام الإسرائيلية على كل الادارات الحكومية في إسرائيل وسفاراتها في العالم، كما أوضح المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته.

وقال الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين أن "دولة إسرائيل تقف الى جانبكم في معركتكم التي لا هوادة فيها ضد الارهاب"، مقدما في بيان تعازيه الى الشعب الفرنسي.

وأضاف "نحن مواطني العالم الحر (...) موحدون في معركتنا ضد من يسعون الى القتل والتخريب واللجوء الى العنف والتدمير".
من جهة ثانية تجمع مساء السبت في وسط تل ابيب آلاف الاشخاص للتعبير عن تضامنهم مع فرنسا اثر الاعتداءات التي أدمت عاصمتها.

واحتشد المتضامنون في الساحة المقابلة لمبنى البلدية الذي اضيء بالوان العلم الفرنسي وهتفوا "انا باتاكلان، متضامنون مع فرنسا"، و"يا فرنسا إسرائيل معك".