تأسف رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الليلة (الاثنين) بسبب تصريحاته المحذّرة من نسبة التصويت عند العرب يوم الانتخابات. وقال خلال لقائه مع ممثلي المجتمع العربي في مقر رئيس الحكومة في القدس "أدرك أن التصريحات التي صدرت مني قبل عدة أيام أدت إلى المس ببعض مواطني إسرائيل، وهم عرب إسرائيل"، "لم أقصد ذلك بتاتا. وأنا أعتذر على ذلك".

بحسب أقواله، إنّ أعماله التي قام بها خلال فترات ولايته السابقة هي خير دليل على أنه لا يتخذ التمييز العنصري منهجا في حياته. "إن أعمالي كرئيس للحكومة، يشمل ذلك الاستثمارات الكبيرة التي كرسناها للأقليات السكانية، تدلّ على عكس ذلك تماما. أعتقد أيضا أنه يجب ألا تتدخل أية جهة خارج دولة إسرائيل في العملية الديمقراطية الخاصة بنا"، أردف قائلا.

وأضاف: "أرى نفسي رئيسا للحكومة لكل شخص وشخص منكم، لكل مواطني دولة إسرائيل، دون أية تفرقة على أساس الدين، العرق، والجنس. أرى في جميع مواطني إسرائيل شركاء في عملية بناء وتطوير دولة إسرائيل، لتكون دولة مزدهرة وآمنة لجميع مواطني إسرائيل".