أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الخميس أن القرار الذي تبناه البرلمان الأوروبي، بوضع ملصقات تدل على المنتجات القادمة من المستوطنات اليهودية يذكر "بحقبة كان يتم تصنيف المنتجات اليهودية خلالها".

وقال مكتب نتنياهو في بيان "لدينا ذاكرة التاريخ ونذكر ما حدث عندما قامت أوروبا بتصنيف منتجات اليهود". وأضاف أنه إجراء "غير عادل (...) ولا يدفع السلام قدما".

من جهتها، قالت نائبة وزير الخارجية الاسرائيلية، تسيبي حوتوفلي، في بيان إن "دولة إسرائيل لن تقبل بالتمييز بين المنتجات التي يتم تصنيعها على كل أراضيها"، مشيرة إلى أن "تصنيف المنتجات هو مقاطعة".

وتبنى البرلمان الأوروبي، هذا الاسبوع، قرارا غير ملزم، حول عملية السلام في الشرق الأوسط. وقال القرار إن البرلمان يشجع المفوضية الأوروبية على القيام بمبادرة لاستكمال توجيهات الاتحاد الأوروبي بشأن تصنيف منتجات المستوطنات الإسرائيلية.

وكانت 15 من دول الاتحاد الاوروبي، دعت في نيسان/أبريل الماضي، إلى تطبيق كل التشريعات المتعلقة بوضع ملصقات تشير إلى السلع المنتجة في مستوطنات في الضفة الغربية، والقدس الشرقية، وهضبة الجولان منذ 1967 في خطوة اعتبرتها الدولة العبرية "تمييزية".