في خطوة غير عادية- قام رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، صباح اليوم الاربعاء، بنشر تعليق على "فيس بوك" و "تويتر"، يطلب عبره مساعدة الجمهور الإسرائيلي في تقديم توصيات لمرشحيُن عن حزب "ليكود" لكي يحتلوا المكان ال11 و23 (مكانان محفوظان لمرشحي نتنياهو) في قائمة الحزب للانتخابات القريبة.

وكان نتنياهو الذي أطلق قبل يومين الحملة الانتخابية الرسمية لحزب ليكود، قد أجرى لقاء صحفيا مع القناة الإسرائيلية الثانية متحدثا عن انجازات حكومته وإخفاقاتها. وحرص نتنياهو على نسب الانجازات التي أحرزتها حكومته لحكمته السياسية، متنصلا من مسؤولية غلاء المعيشة وأزمة السكن في ومن إخفاقات أخرى تتصل بحكومته، ومحملا شركاءه في الائتلاف مسؤولية الفشل.

وحين سئل نتنياهو لماذا لا يجري مناظرة سياسية مع مرشح اليسار على رئاسة الحكومة قال إنه لم يقم بهذا من قبل، لكنه سيدرس هذه الإمكانية. وحول مستقبله السياسي، إن كان سيواصل عمله السياسي بعد الانتخابات القريبة أم أنه سيعتزل، ردّ نتنياهو أنه سيبقى في السياسة طالما يريد المواطن الإسرائيلي ذلك.

أما في صفوف اليسار الإسرائيلي، أشار متابعون لحملة حزب العمل أن الحزب يستخدم شعاريين مختلفين خلال حملته الانتخابية، ففي الوسط العربي تظهر لافات الحزب تحت الشعار "حزب العمل، حزب السلام والمساواة"، أما في الوسط اليهودي فيكتب الشعار ان "المعسكر الصهيوني". وردّ حزب العمل على هذا الاختلاف في الشعارين أن الشعار في الوسط العربي انتشر قبل توحيد الصفوف بين هرتسوغ وليفني.