أجرى رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، برفقة وزير الدفاع، زيارة تعزية لعائلة الطفلة هليل أريئيل التي قتلت بسكين فلسطيني تسلل إلى بيتها في بلدة كريات أربع، وطعنها حتى الموت وهي نائمة في السرير. وقالت الأم الثكلى لرئيس الحكومة أن لديها ما تقول عدا عن الثكل الذي تعيشه العائلة.

ووجهت الأم كلامها لرئيس الحكومة قائلة " يجب أن تعزز البناء في المستوطنات، وقوي السكان هنا. أفتح أبواب الحرم القدسي أمام الصلاة لليهود". وتابعت الأم محذرة "البيت القومي حلى حافة الانهيار".

وقال نتنياهو للعائلة "مشهد غرفة هليل الصغيرة مليء ببقع الدم على سريرها والكتب وملابسها مروع. إنه يذكرنا بحقيقة من نواجه وما نواجه. إنهم يريدون اجتثاثنا من هنا، لكن ردنا هو أن نمد جذورنا". وتعهد نتنياهو بأنه لن يكتفي المرة بإجراءات أمنية بل سيسعى إلى تكريس المستوطنة.

صور سرير الطفلة هلال وهو مضرّج بالدماء (Facebook)

صور سرير الطفلة هلال وهو مضرّج بالدماء (Facebook)