حقّق رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، مراده بتوسيع الحكومة التي يرأسها، بعدما وقّع اتفاقا مع حزب "إسرائيل بيتنا"، يقضي بانضمام الحزب إلى الحكومة لتشمل 66 نائبا، بعدما كانت حكومة ضيقة تشمل 61 نائبا. وشدد نتنياهو في مؤتمر صحفي مشترك مع زعيم حزب إسرائيل بيتنا، أفيغدور ليبرمان، على أن الحكومة الجديدة ستكون ملتزمة بعملية السلام إلى جانب أمن إسرائيل.

وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي مشترك مع ليبرمان إنه يرحب بانضمام ليبرمان رغم الخلافات بينهما، وتعهد بأن حكومته ستواصل في سعيها من أجل تحقيق السلام إلى جانب الأمن لمواطني إسرائيل. وأضاف أن الحكومة بانضمام ليبرمان ستصبح أكثر استقرارا.

رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وزعيم حزب "إسرائيل بيتنا"، إفيغدور ليبرمان (Yonatan Sindel/FLASH90)

رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وزعيم حزب "إسرائيل بيتنا"، إفيغدور ليبرمان (Yonatan Sindel/FLASH90)

وقال ليبرمان، الوزير الجديد في الحكومة، إنه يعد بأن يكون وزيرا متزنا، وقال مازحا إنه خضع في الأيام الأخيرة إلى "عملية جراحية لتطويل باله مع العلم أنه حاد المزاج".

وبموجب الاتفاق سيشغل زعيم حزب "إسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، منصب وزير الدفاع. وقد حصل الحزب كذلك على حقيبة وزارة الهجرة، وحصل على ضمانات من وزير المالية لزيادة الراتب التقاعدي الخاص بالقادمين الروس في إسرائيل.