لقاء أخير لنتنياهو وأوباما الذي ينهي ولايته الثانية في البيت الأبيض في غضون شهرين: من المتوقع أن يلتقي الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يوم الأربعاء، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، في فندق في نيويورك. وجاء في بيان لديوان نتنياهو أن الزعيم الإسرائيلي سيشكر الرئيس أوباما بصورة شخصية على اتفاق المساعدات العسكرية الذي تم ابرامه الأسبوع الماضي بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

وأضاف البيان أن الاتفاق يعبّر عن متانة العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، وكذلك أن نتنياهو سيتحدث مع أوباما عن الفرص والتحديات الحالية في الشرق الأوسط، مع العلم أن الرئيس أوباما أصبح يقف قيد أنملة من نهاية عهده في البيت الأبيض.

وأفادت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن الرئيس الأمريكي بصدد طرح مبادرة خاصة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وذلك رغم فشل مبادراته السابقة لدفع عجلة السلام بين الزعيمين.

وكان نتنياهو قد تطرق أمس في مستهل الجلسة الحكومية الأسبوعية إلى اتفاق المساعدات، وبموجبه ستمنح الولايات المتحدة إسرائيل 38 مليار دولار خلال ال10 سنوات المقبلة، أي نحو 3.8 مليار دولار سنويا، لتعزيز قدراتها العسكرية، وقال نتنياهو إن الاتفاق غير مسبوق، رافضا الانتقادات التي سمعت في إسرائيل مؤخرا ضد الاتفاق، وقول البعض إن نتنياهو كان بإمكانه الحصول على مبلغ أكبر لو حافظ على علاقات طيبة مع أوباما.