بعد أن ألقى خطابًا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، استغل رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، زيارته إلى نيويورك بهدف تناول وجبة مع صديقه الملياردير شيلدون أدلسون. أدلسون هو مالك صحيفة "إسرائيل اليوم"، ويُعتبر مؤيد نتنياهو وأحد أكبر المقربين إليه.

وفقًا لتقرير الصحيفة المحلية "نيويورك بوست"، تناول الاثنان ظهر اليوم في مانهاتن وجبتهما في المطعم الإيطالي "Fresco by Scotto" مع "جيش" وعدده 30 رجل أمن. لقد شارك في الوجبة خمسة ضيوف واضطر كل منهم إلى اجتياز فحص أمني مشدد - بما في ذلك فحص كاشف المعادن.

الملياردير اليهودي – الأمريكي شيلدون أدلسون وقرينته مع الزوج نتنياهو (FLASH90)

الملياردير اليهودي – الأمريكي شيلدون أدلسون وقرينته مع الزوج نتنياهو (FLASH90)

"تم إغلاق شارع بأكمله"، كُتب في التقرير. "كان أيضًا رجال خدمة سرية على السطوح". كما وجاء في التقرير، فإن نتنياهو قد تناول وجبة أضلاع لحم عجل.

نجح الخبر الذي انتشر سريعًا في إسرائيل، إلى إحداث ضجة وغضب في شبكات التواصل الاجتماعي بين الإسرائيليين المتدينين، بعد أن اتضح أن المطعم الذي تناول رئيس الحكومة فيه وجبته، ليس حلالا، وأنه تناول طعامًا غير حلال، وهو طعام يُحظر على اليهود تناوله بموجب الهلاخاه.