تحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي عارض بقوة لمدة أشهر الاتفاق النووي الإيراني، للمرة الأولى الإثنين في واشنطن عن ضرورة السهر على تطبيق الاتفاق.

وقال بعد لقاء مع الرئيس الأميركي باراك أوباما في البيت الأبيض "لنا مصلحة مشتركة في منع إيران من انتهاك الاتفاق الذي وقع وسوف نتعاون حول هذه المسألة".

وأضاف "كل العالم يعرف أنه كانت لنا خلافات حول هذا الاتفاق ولكن المسألة حاليا هي ماذا يمكن أن نفعله؟" رافضا الافصاح عن مضمون أية ألية لمراقبة هذا الاتفاق.

وأمام أسئلة الصحافيين، اكتفى نتنياهو بالحديث عن تعاون ثنائي أمني معزز خصوصا في مجال المخابرات.

وكان اللقاء المغلق بين نتنياهو وأوباما الإثنين الأول منذ عام خصوصا الأول منذ توقيع الاتفاق النووي في تموز/يوليو بين إيران والقوى العظمى حول البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل والذي وصفه رئيس الحكومة الإسرائيلية بأنه "خطأ تاريخي".